Médecins du Maroc Index du Forum Médecins du Maroc
Site spécialisé en diffusion d'information sur les actualites des Médecins et de la Médecine au Maroc
 
 FAQFAQ   RechercherRechercher   MembresMembres   GroupesGroupes   S’enregistrerS’enregistrer 
 ProfilProfil   Se connecter pour vérifier ses messages privésSe connecter pour vérifier ses messages privés   ConnexionConnexion 



 Médecins du Maroc 
Bienvenue sur le forum des médecins du Maroc : nous cherchons des modérateurs pour le forum si vous êtes intéressé contacter l'administrateur
الكبد المتليف يمكن تجديده

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Médecins du Maroc Index du Forum -> E-bibliothèque -> News & Recherches
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
mustaf
Lune
Lune

Hors ligne

Inscrit le: 01 Juin 2007
Messages: 192
Point(s): 0
Moyenne de points: 0,00

MessagePosté le: Jeu 27 Déc 2007 - 22:09    Sujet du message: الكبد المتليف يمكن تجديده Répondre en citant

الكبد المتليف يمكن تجديده
توصل باحثون أمريكيون إلى أن بعض التلف الذي قد يصيب الكبد بسبب الإفراط في تناول المشروبات الكحولية أو التهاب الكبد قد يمكن وقفه بل واستعادة الخلايا التالفة.
وقال باحثون أمريكيون في دراسة نشرت بجريدة "بي إل أو أس" العلمية اليوم الخميس: إن نمو الندبات حول الكبد قد يمكن وقفها من خلال تجميد عمل البروتين الأساسي الذي يساعد على تكوينه.


كما ستساعد هذه الدراسة أيضا المرضى الذين لديهم مشكلات خاصة بالرئة أو الحروق.

وذكرت هيئة الكبد البريطانية أن أي علاج يقلل من الندبات قد يساعد المرضى المصابين بمرض تليف الكبد.

ويؤدي الإفراط في المشروبات الكحولية والتهاب الكبد إلى عملية تسمى بتليف الكبد، حيث تتليف خلايا الكبد الحشوية، وتؤدي إلى إفراط في نمو النسيج الضام، وتحل مجموعات من الخلايا محاطة بأغلفة من الندبات تسمى بالعقيدات المجددة، محل أنسجة الكبد الأسفنجية الطبيعية، وبعد تكون الندبات لا يمكن للكبد أن يستعيد أنسجته الأسفنجية.

وفي الوقت الحالي لا يمكن للأطباء أن يقوموا بأكثر من محاولة منع المزيد من التلف من خلال تغيير نمط حياة المريض أو علاج الفيروس المسبب له.

وقف الضرر؟

وتمكن الباحثون بجامعة كاليفورنيا في كلية سان دييجو الطبية في تجارب أجروها على الفئران من وقف تكوين تلك الندبات من خلال تجميد عمل البروتين المعروف بـ"آر أس كيه" الذي يفرزه الجسم بشكل طبيعي، وذلك كجزء من عملية العلاج.

واستخدم العلماء في تجربتهم الفئران المصابة بتليف شديد في الكبد، حيث تم حقن بعضها بمادة كيماوية معينة تقاوم عمل بروتين آر أس كيه. وبعد الفحص توقف زيادة التليف في تلك الفئران بعد حقنها بينما الذين لم يتلقوا العلاج استمر وتفاقم التلف.

وقالت مارتينا بوك التي أعدت الدراسة إنها "شعرت أن العلاج قابل للتطوير ليعمل على إصلاح التلف الموجود بالفعل". وأضافت "أثبتت الدراسة الأخيرة أننا نستطيع وقف الضرر".

وقال الباحثون: "إن حالات أخرى مرتبطة بالتليف، مثل التليف الرئوي والندبات حول جروح الحرق قد يمكنها الاستفادة من هذا البحث".

ووصف المتحدث باسم هيئة الكبد البريطانية الدراسة بأنها واعدة وقال: "إنه في مراحله البدائية، ولكن الاختبار الحقيقي عندما يتم تطوير هذا العلاج يستطيع وقف استمرار التلف في أكباد المرضى المصابين بداء الكبد بأمان بل واستعادة الخلايا المتليفة".

وأضافوا أنه بصرف النظر عن إمكانية استعادة الخلايا المتليفة بشكل كامل، فإنه يوجد العديد من الفوائد لتقليل كيمة التليف في الكبد، حيث يسمح لخلايا الكبد السليمة بمواصلة وظيفتها الطبيعية.

وقد يصبح الكبد المريض بالتليف غير قادر على أداء الوظائف الحيوية، كتصنيع البروتينات وإزالة السموم من الدم. كما أن الأنسجة المصابة قد توقف سريان الدم مما يؤدي إلى زيادة الضغط في الأوعية الدموية، التي تخدم الكبد، وقد ينتج عن ذلك نزف داخلي. كما يؤدي وقف سريان الدم أيضا إلى تراكم السوائل داخل البطن. وتؤدي الحالات المتقدمة إلى الوفاة، وهناك أيضا بعض الحالات التي لا تسبب أي أعراض ملحوظة.

فيروسات الكبد

وانتشرت فيروسات الكبد وتوطنت في كثير من دول العالم سواء في صورها الحادة أو المزمنة والتي تؤدي بعد ذلك إلى تليف الكبد، ويتصدر فيروس "سي" قائمة الفيروسات التي تصيب الكبد، حيث ينتشر الالتهاب الكبدي "سي" على مستوى العالم أجمع بنسبة عامة تتراوح ما بين 0.8 - 1.4%.

وتتراوح نسبة انتشاره في معظم الدول الغربية بين 0.3 و0.7%. فبين الشعب الأمريكي بصفة خاصة يصل معدل الإصابة إلى 1.8%. وفي اليابان وأوروبا الجنوبية تتراوح النسبة ما بين 0.9 - 1.2%. وانتشاره في جنوب إيطاليا وأوروبا الشرقية أعلى منه في أوروبا الشمالية. أما نسبة الانتشار في القارة الإفريقية فتبلغ 4.2% .

وبالنسبة لبعض الدول العربية نجد النسبة العامة في السعودية 1.3%، والسودان 1.9%، واليمن 2.4%. وأعلى نسبة انتشار للمرض في العالم توجد في جمهورية مصر العربية، حيث تصل إلى 25% بين الشعب المصري.. أي فرد من كل أربعة أفراد .

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=119678659…
_________________
اللهم إغننا من فضلك


Revenir en haut
Publicité






MessagePosté le: Jeu 27 Déc 2007 - 22:09    Sujet du message: Publicité

PublicitéSupprimer les publicités ?
Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    Médecins du Maroc Index du Forum -> E-bibliothèque -> News & Recherches Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | Créer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2015 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com